البلد المضيف

حقائق رئيسية

الشعب

الصين هي الدولة الأكثر اكتظاظا بالسكان في العالم حيث يبلغ عدد سكانها 1.39 مليار نسمة. وهناك 56 مجموعة عرقية في الصين. وتعد اللغة الصينية هي اللغة الوطنية للصين، والتي تعد أيضًا اللغة الأكثر انتشارًا في العالم. تتألف اللغة الصينية من الماندرين (الأكثر شعبية) والعديد من اللهجات الأخرى.

الموقع الجغرافي

تقع الصين على مساحة 9.6 مليون متر مربع، في شرق آسيا، على الضفة الغربية للمحيط الهادئ. وفي الغرب، توجد هضبة التبت، التي تعرف باسم ’’سقف العالم‘‘ مع أعلى قمة جبل في العالم وهي قمة إفرست. ويحتوي وسط الصين على الأحواض والهضاب، الملئية بالتلال والغابات. وتوجد سهول الأنهار في المنطقة الشرقية الطويلة. ويوجد في الصين 23 مقاطعة وخمس مناطق ذاتية الحكم (منغوليا الداخلية، ونينغشيا وقوانغشي والتبت) وأربع بلديات خاضعة مباشرة للحكومة المركزية (بكين وشانغهاي وتشونغتشينغ وتيانجين) ومنطقتي إدارية خاصة (هونج كونج وماكاو).

التاريخ

الصين واحدة من أقدم الحضارات في العالم وأكثرها نفوذاً. فعلى مدى 5000 عام، تطورت الصين من مجتمع بدائي إلى مجتمع اشتراكي، وشهدت ولادة مختلف الديانات وصعود وسقوط الحضارات والإمبراطوريات. كما شهدت الصين بداية عهد أسرة تشين في عام 221 قبل الميلاد صعود الفيدرالية التي حكمت الصين لأكثر من 2400 عام. وشهد عام 1949 تأسيس جمهورية الصين الشعبية، وهي بداية عهد جديد للصين.

الاقتصاد

تعد الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم وواحدة من أسرع الاقتصادات نمواً في العالم، حيث بلغ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي 6.6 في المائة في عام 2018. وتشكل الزراعة والصناعات الحديثة وتكنولوجيا المعلومات والخدمات الأخرى قطاعات رئيسية في الاقتصاد. ومن أكبر شاكاء الصين التجاريين كل من الولايات المتحدة الأمريكية واليابان وكوريا الجنوبية.

البيئة

يرجع تنوع النباتات والحيوانات الغنية والوفيرة في الصين إلى تنوع المناخ والجغرافيا. فالصين هي موطن الباندا العملاقة، النمر السيبيري، دولفين نهر اليانغتسى (المعروف باسم بايجي)، الفيل الآسيوي، القرد الذهبي، كركي أسود المنقار، وحيوان أبو منجل المتوج،  بالإضافة إلى العديد من الأنواع الأقل شهرة.